أكاديمية فوركس العربيه

أسعار المستهلكين الامريكية

مؤشر صادر عن مكتب احصائيات العمل – وزارة العمل الأمريكية – يقوم بحساب متوسط أسعار سلة من السلع والخدمات مثل المواصلات والعناية الطبية والغذاء بواسطة أخذ متوسط تلك الأسعار ومقارنتها بسنة الأساس، ويعرف هذا المؤشر عادة بمؤشر CPI، يعطي هذا المؤشر صورة مبدأيه عن التضخم ويعتبر مؤشراً لتكاليف المعيشة. ويحتسب هذا المؤشر عن طريق احتساب متوسط التغير في أسعار كل جزء من مكوناته في السلة مع إعطاء وزن للسلع ذات الأهمية الأكثر وزناً أكثر من السلع أو الخدمات الأخرى.
تصدر بيانات هذا المؤشر مرة واحدة شهرياً مقدمة صورة قريبة عن مستوى الأسعار الذي يعيشه المواطن في البلد المصدرة لتلك البيانات خلال فترة زمنية معينة. ويحتسب المؤشر عن طريق قسمة متوسط الأسعار الموزون لمجموعة السلع في السلة في زمن معين على التغير في فترة سابقة لنفس المعادلة بشكل إحصائي قياسي، ويصدر أيضا البيان مع مستويات أخرى من الدقة حيث هنالك تعديل حسابي على المؤشر بما يطلق عليه Core CPI أو ما يعرف بالقراءة الجوهرية حيث يظهر من خلاله القيمة الحقيقية للتغير في قيمة الأسعار وذلك باستثناء السلع ذات التغير الكبير في الأسعار مثل أسعار الغذاء والطاقة، وهذا يعطي صورة واضحة أكثر عن مستجدات التضخم.
قيمة هذا المؤشر مهمة جداً وخصوصاً بمقارنته النسبية مع القيم السابقة حيث تظهر بهذا الأسلوب التضخم، ولهذا يعتبر هذا المؤشر أحد المؤشرات التي تقود لاحتساب قيم التضخم في الاقتصاد وتعديل قيم مدخلات معادلات التضخم. وهذا المقياس يستخدم بكثرة لقياس فترات التضخم أو الانكماش.
aus-consumer
التأثير
يعتبر مؤشر أسعار المستهلكين كانعكاس لمتغيرات أساسية كثيرة في الأسواق والتي تكون في الأصل مدمجة بما يسمى بالتضخم، وبما إن المؤشر يحتسب مباشرة من قبل ما يواجهه المستهلكون حقاً في الأسواق، والذين يعتبرون اللبنة الأساسية في النظام الاقتصادي. وينظر على هذا المؤشر من عدة محاور، أولاً النسبة المثالية (الأساسية) والأهم من ذلك هو نسبة التغير من فترة إلى أخرى في الارتفاع أو الانخفاض. ويرتبط مؤشر سعر المستهلك مع النمو الاقتصادي باعتباره أصل قياس التضخم في الدول بسبب الانعكاسات التي يولدها هذا المؤشر على النمو الاقتصادي الحقيقي ويعكس عافية هذا الاقتصاد أثناء النمو الاقتصادي. وباستخدام هذا المؤشر يتم تحديد مستوى الأجور والرواتب في الاقتصاد لتتناسب مع النمو الاقتصادي والتي هي مفتاح هذا النمو في الاقتصاد حيث إن التضخم إذا تغلّب على مستوى دخل الفرد فسوف ينعكس ذلك على قلة الإنتاج بالتالي وينعكس مباشرة بعدها على النمو الاقتصادي الكامل في البلد.
من المتعارف عليه بأن قوة عملة أي بلد هي تابعة لقوة اقتصادها، وبما إن مؤشر أسعار المستهلكين هو مقياس التضخم، فارتفاع قيمة هذا المؤشر تعني ارتفاع في النمو مع ارتفاع في الدخل الشخصي والإنفاق بسبب ارتفاع الثقة لدى المستهلك مما يؤدي إلى رفع قيمة العملة، فتصبح العملة مغرية أكثر للشراء. لكن في الحالات من إتباع السياسة المالية أو النقدية في أي دولة لخفض معدل التضخم بأن يصبح فوق الحد المطلوب، فإن ارتفاع مؤشر سعر المستهلك في هذه الأثناء يعتبر سيئاً جداً على الاقتصاد حيث يبين عدم كفاءة السياسة المتبعة في حال قصد صانعوا القرار السيطرة على التضخم مقابل التضحية قليلاً بالنمو الاقتصادي أو كبح جماح النمو الاقتصادي أو ارتفاع في التضخم فوق مستوى ارتفاع النمو الاقتصادي.