أكاديمية فوركس العربيه

الدولار الكندي CAD يستعيد الطلبات على خلفية الإعفاء من الرسوم الجمركية الأمريكية، وتحول التركيز نحو البنك المركزي الأوروبي ECB

أشترك في النشرة البريديه

شهدت أسواق الفوركس اليوم انتعاشا في شهية المخاطرة في جميع أنحاء آسيا، حيث أعلن البيت الأبيض أن كندا والمكسيك، وربما بلدان أخرى، قد يتم إعفاؤها من التعريفات الجمركية المخطط لها من ترامب على الصلب والألومنيوم. ونتيجة لذلك، وجد الدولار الأمريكي بعض الراحة، مما ترك معظم الأزواج الرئيسية داخل نطاق تداول سعري ضيق. ومع ذلك، ظل الدولار أضعف في مقابل العملات التي تحركها الصادرات مثل عملات المنطقة الاسترالية والدولار الكندي. استفاد الدولار الكندي CAD من أخبار الإعفاء من الرسوم الجمركية، في حين أن الدولار الأسترالي قد احتفى ببيانات التجارة الصينية والاسترالية. كما ظهرت موجة طلب جديدة على الكيوي واختبر مقبض منطقة 0.73 بعد صدور أرقام التجارة الصينية المتفائلة.
ونحن نتجه نحو إغلاق الأسواق في آسيا، يشهد الين تعافيا في مقابل نظيره الأمريكي، حيث يتتبع بدقة تراجع مؤشر نيكي 225. وفي الوقت نفسه، تغيرت أسعار النفط Oil والذهب Gold قليلا، في انتظار محفزات جديدة لاحقا خلال الجلسة.
التركيز الرئيسي لاحقا
من المتوقع أن يكون الحدث المحرك الرئيسي في الأسواق لهذا اليوم هو قرار السياسات النقدية للبنك المركزي الأوروبي ECB، يليه المؤتمر الصحفي لدراجي Draghi رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB، حيث سوف يتم مراقبة لهجة البيان بدقة ترقبا لأية رؤى حول توقعات معدلات الفائدة في المستقبل، في أعقاب المخاوف بشأن التضخم والحرب التجارية.
في هذه الأثناء، يستعد متداولو اليورو EUR لصدور بيانات طلبيات المصانع الألمانية قبيل افتتاح أوروبا. أما بالنسبة لجلسة أمريكا الشمالية، من المقرر صدور بيانات قطاع الإسكان الكندي جنبا إلى جنب مع مطالبات البطالة الأسبوعية المعتادة في الولايات المتحدة. وفي الوقت نفسه، من المرجح أن يستحوذ بولوز محافظ البنك المركزي الكندي BOC على الأضواء.