أكاديمية فوركس العربيه

زوج إسترليني/دولار GBP/USD في موقف دفاعي في انتظار صدور مؤشر مديري المشتريات PMI البريطاني

ينتهي التصحيح الصاعد للإسترليني بالسرعة التي بدأ بها، ويستأنف زوج إسترليني/دولار GBP/USD التداول في الاتجاه الهابط يوم الاثنين.

من المحتمل أن تؤدي مؤشرات مديري المشتريات PMIs من Markit في وقت مبكر من جلسة لندن إلى استمرار الارتفاع، ولكن الأرقام الأقل من المتوقع سوف تستمر في معاقبة الإسترليني.

يتداول زوج إسترليني/دولار GBP/USD  منخفضا عند منطقة 1.3170 قبيل جلسة سوق لندن، والمخاوف من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit تظهر مرة أخرى في مقدمة المشهد وسط مخاوف المتداولين.

تظهر مخاوف خروج بريطانيا Brexit مرة أخرى، بعد تقارير نهاية الأسبوع بأن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حذرت البرلمانيين من أن مساحة المناورة في المفاوضات مع قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل لا تتطور، وأن الانفصاليين المتشددين قد يكون عليهم الاختيار قريباً بين سيناريو خروج بريطانيا الصعب، نتائج العقاب الاقتصادي، أو التضحية ببعض السيادة البريطانية لصالح الحفاظ على الوصول إلى الاتحاد المالي الأوروبي.

في ظل ضغوط خروج بريطانيا Brexit على الإسترليني، يتطلع المتداولون لاحقا إلى صدور مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي من ماركيت يوم الاثنين، والذي من المتوقع أن ينخفض ​​من 54.4 إلى 53.5. يصدر ​مؤشر مديري المشتريات PMI في المملكة المتحدة الساعة 08:30 بتوقيت جرينتش، وفي حالة قراءة أقل من المتوقع سوف يتجه الإسترليني للانخفاض نحو أدنى مستوياته الأخيرة.

مستويات للمراقبة في زوج إسترليني/دولار GBP/USD

كما أشار هاريش منجاني من FXStreet بشان التوقعات الفنية للإسترليني على المدى القريب: “من منظور فني، يبدو أن الزوج قام بتكوين قناة سعرية هابطة على الرسوم البيانية قصيرة الأجل، ولكنه واجه صعوبة للحفاظ على تداوله فوق حاجز منطقة 1.3200. من المحتمل أن يؤدي استمرار عمليات الشراء فوق المقبض المذكور إلى دفع الزوج للارتفاع نحو استعادة حاجز منطقة 1.3300، في الطريق إلى مقاومة القناة السعرية الهابطة، التي تقع حاليا بالقرب من منطقة 1.3350-60.

على الجانب الآخر، يبدو أن أي تصحيح ملموس سوف يجد الآن دعمًا حاليًا بالقرب من مقبض منطقة 1.3100، والتي فيما دونها يمكن أن يتراجع الزوج بشكل أكبر ليتجه نحو اختبار دعم القناة السعرية، والذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.3035، أو أدنى مستوياته الجديدة منذ بداية العام. الضعف فيما دون الدعم المذكور سوف يشير إلى كسر هابط جديد ويمهد الطريق لتمديد مسار الزوج الهابط”.